الجمعة, سبتمبر 20, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
السيارات | الأربعاء 4 سبتمبر, 2019 3:00 صباحاً |
مشاركة:

لينكون نوتيلوس الجديدة تقدم جودة الموسيقى المسرحيّة مع نظام «ريفيل» الصوتي الحصري من هارمن

أول ما يفعله معظم السائقين بعد دخولهم السيارة وتشغيل المحرك هو تفعيل نظام الموسيقى، ولهذا فإن تزويد السيارة بنظام صوتي يمنح المستخدم تجربة استماع مميزة وصوتاً قوياً وواضحاً أصبح أحد العناصر المهمة في صناعة السيارات.

وتجسد سيارة لينكون نوتيلوس الجديدة ذلك الاهتمام من خلال تزويدها بالنظام الصوتي «ريفيل» (Revel) من إنتاج شركة هارمن العريقة، فهو نظام مصمم خصيصًا لهذه السيارة الفاخرة من فئة "كروس أوفر" بمظهرها العصري الأنيق ومقصورتها الداخلية الفسيحة.

وقد بذل مهندسو الصوت في لينكون عناية خاصة لتوفير تجربة صوتية مميزة للركاب في مختلف مقاعد مقصورة نوتيلوس، بالاعتماد على 13 مكبر صوت من «ريفيل»، أو نظام الصوت

 Revel Ultima الذي يوفر 19 مكبر صوت، ويتيح اختيار أحد وضعين: إما الاستماع في وضع الجمهور، وإما في وضع الموسيقي المسرحية. ويقدم نظام Revel Ultima تقنية مميزة لتحسين الصوت هي Clari-Fi™  التي ابتكرتها هارمن وسجلتها كبراءة اختراع، وهدفها العمل على ترميم تفاصيل الصوت المفقودة في الموسيقى المضغوطة رقميًا لإعادتها إلى جودتها الأصلية وتوفير تجربة استماع محسّنة مهما كان مستوى جودة الصوت الأصلي.

وقال سامي ملكاوي، المدير الإقليمي لشركة لينكون الشرق الأوسط: "سوف يجد ركاب نوتيلوس متعة فريدة بالاستماع إلى الأداء الصوتي لنظام «ريفيل»، فهو مطور خصيصاً ليعمل بانسجام تام مع التصميم الداخلي والخصائص الصوتية لمقصورة هذه "الكروس أوفر" الفاخرة."

وأضاف: "حين تضيف إلى ذلك، الابتكارات المتعددة في السيارة التي تعمل على تخفيض ضوضائها وتخميد اهتزازاتها، سوف تشعر في مقصورة نوتيلوس وكأنك تستمع إلى الموسيقى في مسرح معدّ خصيصاً لك."

وقد تمكن مهندسو تصميم نظام «ريفيل» في السيارة من المحافظة على مستوى الأداء الصوتي لأجهزة المسارح المنزلية الفاخرة من خلال دقة تصميم بنية نوتيلوس وبأسلوب يضمن وصول التفاصيل الدقيقة للموسيقى إلى ركابها بمستويات مثالية تحتفظ بأمانة بكل نغماتها الأصلية. ولهذا التصميم دور حيوي في تقديم جودة الصوت الممتازة الحائزة على الجوائز التي تشتهر بها شركة «ريفيل».

والواقع أن تصميم نظام الصوت «ريفيل» بهذه الدقة واختباره لم يكن مهمة سهلة، بل تطلب الاعتماد على نظم التصميم بمساعدة الحاسوب وإنتاج نماذج ثلاثية الأبعاد وتجربتها في غرف خاصة ثم في السيارة ذاتها. إذ صمم كل نظام صوتي خصيصا للسيارة، مع تحديد مواضع السماعات وضبطها ومعايرتها لضمان أعلى مستويات جودة الصوت الفائقة ودقته. وإضافة إلى ذلك، يضبط نظام «ريفيل» في كل سيارة بناء على مواصفاتها الداخلية، لأن تغير مكوناتها الداخلية يؤدي إلى تغيير تناغم الصوت داخلها أيضًا.

ويعود الفضل في الوصول إلى تجربة الاستماع المميزة في هذه السيارة إلى الجهد الجماعي النشيط الذي بذله مهندسو لينكون لتصميم مقصورة سيارة نوتيلوس بهدف تحسين تجربة الاستماع. فكانت النتيجة ابتكار مجموعة كبيرة من أساليب خفض الضوضاء الداخلية والخارجية. فالزجاج الأمامي وزجاج النوافذ الجانبية للسيارة معد لحجب الضوضاء، والجانب السفلي من السيارة مغلف بطبقة عازلة صوتية مع بطانات صوتية على أقواس العجلات. أما الأبواب فمصممة لتنغلق بطريقة هادئة ومحكمة، في حين أن هيكل السيارة مصمم لخفض الضوضاء الخشنة الناتجة عن الاحتكاك بسطح الطريق.

ويعتبر نظام الصوت في سيارة نوتيلوس يندمج بانسجام تام ودقة عالية في مقصورتها الفسيحة والأنيقة، ويحرص فريق لينكون على إنجاز مستويات متعددة من الاختبار والتوليف عليها للمحافظة على جودة الصوت عندما تسير بمختلف السرعات، ما يحوّل نوتيلوس إلى قاعة للحفلات الموسيقية في كل رحلاتها.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة