الثلاثاء, سبتمبر 17, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
المال والأعمال | الجمعة 18 يناير, 2019 2:16 صباحاً |
مشاركة:

شما بنت سلطان تؤكد على أهمية تمكين المرأة ضمن قطاع الاستدامة خلال "ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" الرابع

استضافت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" أمس، "ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" الرابع خلال انعقاد فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، وذلك بمشاركة متحدثين بارزين بهدف تحفيز النساء والفتيات للعب دور فاعل في مواجهة تحديات الاستدامة العالمية.

وشهد الملتقى الذي عقد تحت شعار "دور المرأة في النهوض بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة"، مشاركة مجموعة من الشخصيات وقادة الأعمال الدوليين وصناع السياسات المحليين والدوليين، من بينهم الشيخة شما بنت سلطان آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة تحالف من أجل الاستدامة العالمية، وسمو الأميرة هيفاء بنت عبد العزيز آل مقرن الوكيل المساعد لشؤون التنمية المستدامة وشؤون مجموعة العشرين بوزارة الاقتصاد والتخطيط بالمملكة العربية السعودية، ومعالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة، وسعادة ريم بن كرم، مديرة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة.

ويعمل الملتقى الذي تقوده "مصدر" على تشجيع الأفكار الجديدة والحلول العملية والتعاون لتمكين الأجيال الحالية والمستقبلية من النساء ليصبحن قائدات في مجال الاستدامة.

وخلال كلمة رئيسية ألقتها خلال الملتقى، أكدت الشيخة شما بنت سلطان آل نهيان، على أهمية مشاركة الجميع في تحقيق أهداف التنمية المستدامة سواء على مستوى الحياة العملية، أو من خلال الممارسات اليومية لكل فرد من أفراد المجتمع. ودعت سموها إلى تحقيق المساواة بين الجنسين وعدم التمييز بينهما، وذلك من خلال تمكين المرأة ومنحها الحق بالتعليم والعمل من دون ممارسة أية ضغوطات عليها.

 

وشاركت في الملتقى أيضاً مجموعة من الشخصيات البارزة من بينها معالي المهندس عويضة المرر رئيس دائرة الطاقة بأبوظبي، وسعادة رزان المبارك العضو المنتدب لهيئة البيئة في أبوظبي، وسعادة الدكتورة نوال الحوسني، المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"، وسعادة المهندسة فاطمة الفورة الشامسي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الكهرباء وطاقة المستقبل في وزارة الطاقة والصناعة.

 

وشهد الملتقى أيضاً مشاركة كل من سعادة ريم الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وسعادة عبدالله لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وسعادة ريم الشمري المدير التنفيذي لشؤون الإعلام الاستراتيجي في جهاز الشؤون التنفيذية في أبوظبي، وعدنان أمين مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا".

وخلال كلمتها ضمن الملتقى، قالت الدكتورة لمياء فواز، المدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في شركة "مصدر": "يجمع ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة وزراء وخبراء بارزين في قطاع الاستدامة ومجموعة مميزة من الفتيات، وذلك بهدف استكشاف سبل تفعيل دور المرأة وتمكينها من المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة. ويركز الملتقى على تحفيز حوار بنّاء وإفساح المجال للتواصل بين القيادات النسائية والمجتمع بما يسهم في تحفيز وتشجيع الفتيات الشابات".

وفي إضافة جديدة هذا العام، تم إطلاق برنامج "الرائدات" تحت مظلة "ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" خلال فعاليات الدورة الثانية لمجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، التي عقدت  في أكتوبر الماضي. وبمشاركة 20 فتاة ضمن الدفعة الأولى، ينطلق البرنامج خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019، حيث يتضمن أجندة حافلة بأنشطة التدريب والإعداد التي تمتد على مدار العام. 

يحظى برنامج "الرائدات" في سنته الأولى بدعم كل من شركة مبادلة للاستثمار ومؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، ويهدف البرنامج إلى تنمية قدرات المشاركات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و30 سنة وإعدادهن ليصبحن من قادة المستقبل في مجال الاستدامة وذلك عبر إتاحة المجال أمامهن للتواصل مع صناع القرار والناشطين والباحثين. ويوفر البرنامج الذي يمتد على مدار العام ورشات عمل تثقيفية، وفرص المشاركة في فعاليات عالمية، وفرص تدريب مهنية مميزة، وإتاحة المجال للتواصل مع قادة فكر وصناع قرار دوليين. 

 

من جهتها، قالت سعادة ريم بن كرم، مديرة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: "تعتبر شراكة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة مع ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة خطوة طبيعية، وذلك لوجود قاسم مشترك بين استراتيجية عمل كل منهما يتمثل في التركيز على تمكين المرأة في المجتمع المحلي من المشاركة في تحقيق المبادرات العالمية. ونحن نتطلع إلى الاستفادة الأمثل من تعاوننا على مدار العام لتسريع وتيرة توفير التعليم والتدريب المهني للمرأة، إلى جانب إتاحة فرص التواصل أمامهن".

 

وأضافت سعادتها: "علينا تطوير برامج فاعلة وتوفير فرص تواصل هادفة سواء على نطاق واسع أو محدود، وذلك من خلال عقد مثل هذه الشراكات التي تجمع مؤسسات تتشارك ذات الأهداف والتوجهات الرامية إلى تعزيز دمج المرأة ضمن مختلف القطاعات ومجالات العمل. وإن إحداث تأثير حقيقي وتحقيق النتائج المرجوة من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة يستدعي تضافر جهودنا لتعزيز مشاركة المرأة إلى جانب الرجل في كافة القطاعات الناشئة".

 

وكان قد تم إطلاق مبادرة "ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" من قبل شركة "مصدر" وجائزة زايد للاستدامة خلال الدورة الـ 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في شهر سبتمبر عام 2015.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة