الجمعة ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢هـ - ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
عين الرياض
عين الرياض
البيئة والطاقة | الأحد 20 سبتمبر, 2015 4:14 صباحاً |
مشاركة:

مناقشة الطلب على الطاقة في المنطقة خلال مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للكهرباء والماء 2015

يهدف مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للكهرباء والماء في نسخته الثالث عشر، والذي سيقام  في الفترة ما بين 4 - 6 أكتوبر من العام الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، على تقديم حلول عملية وتقنية برئاسة لجنة التنظيم المكونة من أكثر من 60 خبير.

سيقوم الحدث بالجمع ما بين رواد القطاع الإقليميين والدوليين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فضلاً عن غيرها من البلدان في جميع أنحاء العالم لتصميم وتنفيذ مسار الطاقة والكهرباء للعام 2015 وما بعده.

ومن جانبه سيقوم معالي المهندس سهيل محمد المزروعي وزير الطاقة لدولة الإمارات العربية المتحدة  بتقديم الكلمة الرئيسية، ومن ثم قص شريط الافتتاح الرسمي للمؤتمر. وبدوره سيقوم نايجل بلاكابي، مدير المؤتمرات بتقديم الكلمة الافتتاحية للمؤتمر.

 

وتعليقاً على هذا المناسبة صرحت فيراي جوريل، مدير الفعالية: "يعود معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للكهرباء هذا العام بقوة، وذلك بفضل التعاون الوثيق مع العارضين المشاركين والمتحدثين، والذي يهدف الى تحديد المواضيع الأساسية وتناول القضايا الرئيسية والتي ستتضمن توفير وتنفيذ الحلول الذكية، والتفوق التكنولوجي المصمم خصيصاً لصناعة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط.

 

وأضافت جوريل: "تعد إمارة أبوظبي هي المستضيف المثالي لهذا المؤتمر الذي يهدف إلى تعزيز استقرار الموارد الحيوية وباالتالي الاقتصاد في المنطقة. نثق أن جميع المشاركين سيستفيدوا من الخبراء والمتخصصين الذين سيتواجدوا خلال هذا الحدث، لتعرف على اخر ما توصل له هذا القطاع من تقنيات."

تشمل لائحة المتحدثين في مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للكهرباء والماء 2015  نخبة من ممثلي الشركات الرائدة، بما في ذلك ممثلين من شركة كرومالوي، ومسعود جون براون، وسيمينز، وأنسالدو، وأميك فوستر ويلير، وأتكينز، وهيئة ماء وكهرباء البحرين، ومصدر، وميتسوبيشي، وأنظمة الطاقة هيتاشي، والشركة السعودية للكهرباء.

كما سيتسنى لجميع الحضور هذا العام الاختيار من بين 19 جلسة استراتيجية وتقنية بالإضافة الى العناصر الجديدة التي تم إضافتها للمؤتمر في نسخته الثالث عشر والتي تتضمن وحدة "العرض المسرحي"، و"POWER-GEN CONNECT"، والتي ستجمع بين الأفراد والمنظمات التي تسعى للتعاون وتبادل المعرفة والاستفادة من بعضها البعض. سيوفر هذا الحدث منصة فريدة لتلبية حاجة أكثر من 3000 متخصص من أكثر من 70 دولة مختلفة.

من جانبه قال كارلو لوزاتو، رئيس كرومالوي، الراعي الرسمي "للعرض المسرحي: "إن مؤتمر ومعرض الكهرباء والماء منتدى رائد، ويعد من أهم الفعاليات في المنطقة التي تجمع بين رواد قطاع الطاقة، والخبراء وصناع القرار. ولقد رأينا أن المؤتمر والمعرض هو الفعالية المثالية للإعلان عن كرومالوي أرابيا، العلامة التجارية الجديدة والكشف عن المشاريع الجديدة المشتركة، وكذلك لعرض خدمات توربينات محركات الغاز، ومقابلة عملاءنا الحاليين وبناء علاقات جديدة."

ومن جانبها حازت شركة اتكينز للطاقة والأعمال المتجددة على عقد من كونسورتيوم لمراجعة التصميم المدني والمساعدة في بناء بلدية المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، ودعمها في وضع إطار وفق المعايير البيئية الدولية لـ "استدامة". وبالمناسبة علق فيل مالم، المدير العام لقسم الطاقة والطاقة المتجددة في أتكينز: "لقد شهدت أعمالنا في منطقة الشرق الأوسط نموا ملحوظاً خلال الأشهر الـ 12 الماضية. ويسعدنا أن نحضر مؤتمر ومعرض الكهرباء والماء هذا العام لترويج قدراتنا على تعزيز دورة الحياة من خلال الطاقة والطاقة المتجددة والطاقة النووي."

وأضاف مالم: " إن هذه الفعالية فرصة ممتازة للقاء العملاء الحاليين والتعرف على المحتملين من جميع أنحاء المنطقة. فقد كرسنا استثماراتنا في جناحنا المشارك رقم 6F والذي يقع بالقرب من جناح الشركة السعودية للكهرباء لتعزيز الوعي بمنتاجاتنا وخدماتنا التي نقدمها.

على صعيد آخر تلقت شركة فرتسيلا عقد لتوليد الكهرباء في محطتين للطاقة الذكية التابعة لشركة كهرباء المناطق الريفية (RAECO) في سلطنة عمان. ومن المقرر ان توفر هذه المحطتين، والتي تتمتع بقدرة تجميع 104 ميغاواط ، في ظروف مناخية قاسية قد تصل إلى 52 درجة مئوية، الكهرباء للمناطق الريفية في جنوب شرق سلطنة عمان، خارج الشبكة الوطنية.

وستقع أكبر محطتين لتوليد الكهرباء في جزيرة مصيرة على الساحل الشرقي لسلطنة عمان. وستضم المحطة سبعة فرتسيلا ذات 32 محرك، والتي تنتج إنتاج مشترك يصل إلى لـ 56 ميغاواط. أما المحطة الأخرى ستكون متواجدة في سيح الخيرات، ولديها ستة فرتسيلا ذات 32 محرك مع إجمالي قدرة إنتاجية تصل إلى 48 ميغاواط. وسيتم تشغيل الوحدتين باستخدام زيت الوقود الخفيف، وذلك في عام 2016.

ومن جانبه قال تيمو رايسكينان، المدير الإقليمي لفرتسيلا لحلول الطاقة،: "في  فرتسيلا نرى فرص النمو المحتملة ضخمة لجيل الطاقة المرنة في منطقة الشرق الأوسط. ومن الأسباب الرئيسية لذلك هو الطلب اليومي على الطاقة والذي يصل إلى ذروته، وتوفر الطاقة الشمسية والرياح في عدد من الدول مثل المملكة الأردنية الهاشمية وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية. نتطلع قدماً الى مقابلة رواد المعرض في جناج D14 لمناقشة كيفية الحفاظ على الإضاءة بطرق مستدامة."

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة