الخميس, ديسمبر 5, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
الجمال والموضة | الأحد 1 مارس, 2015 1:24 مساءً |
مشاركة:

شركات دولية تتفاوض مع مصصمات السعودية لإطلاق دور أزياء عالمية

فتحت عدد من الشركات الدولية المتخصصة في مجال الأعراس الطريق أمام (10) مصممات أزياء سعوديات لإقامة دور أزياء عالمية، والاستفادة من إبداعاتهن لنشر التراث السعودي بشكل عام والحجازي علي وجه الخصوص خارج حدود الوطن، في ختام المعرض السعودي الدولي السادس عشر للأعراس (أعراسنا 2015) أمس الذي استمرت فعالياته على مدار ثلاث أيام برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت ناصر بن عبد العزيز آل سعود في فندق جدة هيلتون.

وحظي المعرض الذي جمع كوكبة من أشهر المبدعات وسيدات الأعمال إضافة إلى (170) شركة سعودية وعالمية بأكثر من (10) آلاف زائر خلال أيامه الثلاثة، وأبرم المشاركون صفقات تتجاوز (25) مليون ريالا، ولفتت مصممات الأزياء العشر المشاركات في ملتقى الأزياء ضمن "أسبوع الموضة" بقيادة رئيسة أول لجنة لتصميم الأزياء في السعودية أميمة عزوز الأنظار بشكل لافت، وعرضت أمل عنقاوي، منى ريحان، سمر إدريس، رنا ريري، بثينة بالجون، لبنى شعبان، نوف العبدان، صبيحة أفغاني، ولطيفة مؤمنة، إضافة إلى أميمة عزوز أحدث إنتاجهن وخطوطهن للعرائس والفتيات المقبلات على الزواج خلال عام 2015م.

وألمحت رئيسة لجنة مصممات الأزياء بغرفة جدة أميمة عزوز إلى وجود مفاوضات فعلية مع شركات فرنسية وايطالية لإقامة دور أزياء عالمية، والاستفادة من خطوط وتصميمات المشاركات في "أعراسنا 2015" وغيرهن من المصممات بعروس البحر الأحمر، وقالت: ندرس الموضوع من كل جوانبه قبل الدخول في شراكات من هذا النوع، فنحن نهدف في النهاية إلى تشريف وطننا الغالي، ونشر الأزياء التراثية السعودية وفي مقدمتها العباءة الخليجية في أوروبا وخارج حدود الوطن، مشيرة إلى أن المشاركة في معرض دولي بهذا الحجم تساهم في المزيد من الانتشار وتؤدي إلى تبادل الخبرات والأفكار وتعزيز مكانة العاملات في هذا القطاع بالسعودية.

وشهد المعرض الذي نظمته شركة XS لتنظيم المؤتمرات والمعارض المتخصصة بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بجدة تكريم 3 أفضل أجنحة بالمعرض، كما كشف عن إبداعات سعودية كبيرة في مجال الأكسسورات اليدوية، ولفتت السيدة لواحظ السليماني من نادي الصم النسائي لجدة الزائرات من خلال تدريب الصم والأشخاص العاديين لتدريبهم على التصوير الفوتوغرافي، حيث نجحت في تدريب (500) متدربة خلال السنوات الماضية.

واستقطب الحدث الذي يقام بشكل سنوي كبرى الشركات السعودية والوكالات العالمية، ولاقى جناح التراث الحجازي اقبالاً كبيراً حيث عبر عن امتزاج التراث الحجازي بالثقافة الغربية وعرض مدخلا للبيوت الحجازية والهدايا التراثية المتنوعة بنكهة تطورات العصر، وحظي الحدث بمشاركة عدد كبير من صاحبات السمو الأميرات وصفوة من سيدات مجتمع الأعمال والمستثمرات في مجال الأعراس والخدمات المساندة.

وشهد المعرض في يومه الختامي مفاوضات ومشاورات بين سيدات أعمال من السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي للدخول في شراكات إستراتيجية، وتضمن المعرض تصاميم الديكورات والهدايا والتحف وجميع المستلزمات التي تحتاج إليها الفتيات المقبلات على الزواج، كما تضم الأجنحة تشكيلة من التصميمات العالمية والمحلية الخاصة بالزواج، بمشاركة مصممات الأزياء وخبيرات التجميل ومهندسات الديكور ومنسقات أعراس، كما توقفت سموها عند أجنحة المصممات السعوديات وأبدت سعادتها بالمنتجات المعروضة والإبداعات المختلفة التي عرضتها المصممات، ولفتت الخيمة البدوية بمعروضاتها التراثية المتنوعة من المشغولات اليدوية وملابس الغمرة والحنا.

ووصفت إيمان عادل عبد الشكور رئيسة اللجنة المنظمة ونائب رئيس شركة اكس اس المنظمة سوق الأعراس في المملكة العربية السعودية بأنه من أكثر الأسواق غنى وثراء في العالم حيث تقام الأعراس التقليدية التي ترتدي أهمية خاصة لدى العائلات السعودية ويخصص لها مصاريف ضخمة من قبل المقبلين على الزواج، وأشارت إلى تقدير الاقتصاديين فاتورة الزواج السنوية بنصف مليار ريال أمر يبدو منطقي في ظل الاهتمام المتصاعد بعائلات جدة على أن تكون أفراحهم في أبهى صورة، في حين تزايدت الشركات العاملة في مجال التجهيز للزواج بشكل واضح واقتربت استثماراتها من أربعة مليارات ريال.

وأشارت إلى أن تعاظم ونمو سوق الأعراس في المنطقة ينعكس بشكل مباشر على تطور أسواق الذهب والمجوهرات، حيث يقدر سوق الأعراس بالخليج بنحو 10 مليارات ريال سعودي ، ويبلغ متوسط الإنفاق على شراء المجوهرات من قبل العروسين وعائلتهما والمدعوين ما يقارب الـ ٢٥٠٠٠ ألف دولار للمناسبة. ويساهم سوق الأعراس أيضاً وبشكل فعّال في تطور قطاعات الجمال ومستلزماته حيث يحقق هذا السوق نمواً غير مسبوق في منطقة الشرق الأوسط. وتفيد الإحصائيات الحالية بأن سوق الجمال ومستلزماته يسجل نسبة إرتفاع تصل إلى ١٥% سنوياً، علاوة على أن إستهلاك الفرد للعطور ومواد التجميل والعناية في الخليج العربي يعتبر واحد من أعلى المستويات في العالم.

وشددت رئيس اللجنة المنظمة على أن الحدث الكبير اكتسب سمعة على خارطة اقتصاديات الأعراس، أصبح أكبر تجمع يجمع المرأة العصرية بصفة عامة، والأعراس بصفة خاصة، بهدف جمع الأزياء والأناقة والأعراس تحت سقف واحد، ويقدم آخر مبتكرات الشركات من منـتجـات وخدمات يعـرض بعـضها للمرة الأولى، حـيث يتم عرض آخر مبتكرات الشركات من منـتجـات وخدمات يعـرض بعـضها للمرة الأولى.
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة