الاثنين, نوفمبر 18, 2019
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat Alexa Icon RSS
الاشتراك في النشرة الإخبارية
Eye of Riyadh
الثقافة والتعليم | الخميس 15 يناير, 2015 2:59 صباحاً |
مشاركة:

"جنرال إلكتريك" و"جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية" تبرمان اتفاقية لإجراء بحث مشترك

أبرمت شركة "جنرال إلكتريك"، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (GE)، اتفاقية مع "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية" لإجراء بحث مشترك حول سبل تعزيز مرونة استخدام الوقود في التوربينات الغازية الحديثة التي تنتجها الشركة.

وسيشرف على البحث مجموعة من الخبراء العالميين المقيمين في المملكة وطلاب الجامعة بالتعاون مع فريق "جنرال إلكتريك" العالمي، وذلك للتركيز على دراسة أثر استخدام الوقود السائل الثقيل على التوربينات الغازية المتطورة. وتهدف هذه الدراسة إلى المساعدة في تحسين المرونة الكلية لاستخدام الوقود في هذه التوربينات، والتي يمكن بدورها أن تؤثر إيجاباً على مدى توافر محطات توليد الكهرباء عبر تمكين منتجي الطاقة من تلبية الطلب المتنامي على الكهرباء في المملكة.

وأشار بيل روبرتس، مدير "مركز أبحاث الاحتراق النظيف" في "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية"، إلى أن البحث المشترك يعد خير دليل على سعي الجامعة لتعزيز أطر التعاون بين مؤسسات القطاع والأوساط الأكاديمية. وقال روبرتس بهذا الصدد: "لا يقتصر هدفنا على التأسيس لجيل جديد من خبراء الطاقة ذوي المهارات الفريدة على مستوى القطاع فحسب، بل ويمتد ليشمل أيضاً المساهمة في تطوير تقنيات مبتكرة في المملكة، تتواءم مع الاحتياجات المحلية. ولذلك فإن تعاوننا مع ’جنرال إلكتريك‘ يتيح أمامنا فرصة مهمة لتعزيز دورنا في الارتقاء بقطاع الطاقة عموماً في المملكة".

وسيتم تمويل المشروع البحثي - المقرر بدءه هذا العام - بشكل مشترك بين طرفي الاتفاقية، فيما يتم تقييم نتائجه من قبل خبراء "جنرال إلكتريك" لتحديد جدواه الاقتصادية.

وقال هشام البهكلي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" في المملكة العربية السعودية والبحرين: "يمثل هذا التعاون جانباً مهماً من جوانب تطوير قطاع الطاقة في المملكة ويعتبر فرصة هامة لدعم مبادرة طاقة الهيدروكربونات السائلة التي أطلقتها وزارة البترول والثروة المعدنية السعودية. ولا شك أن تعزيز مرونة استهلاك الوقود في التوربينات الغازية التي تنتجها ’جنرال إلكتريك‘ سيعود بفوائد بعيدة المدى على شركائنا في قطاع توليد الطاقة الكهربائية. ويؤكد تعاوننا مع ’جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية‘ عمق التزامنا بتشجيع روح الإبداع محلياً والذي يلعب دوراً محورياً بتنفيذ العمليات التشغيلية في المملكة. وفي ضوء سعينا لتشارك الخبرات وتوفير إمكانية ابتكار تقنيات جديدة، يمكننا المساهمة في تعزيز إنتاجية وكفاءة محطات توليد الطاقة عموماً في المملكة".

ويتجلى في اتفاقية البحث المشترك عمق التزام "جنرال إلكتريك" الجاد والمستمر بالعمل على استكشاف آفاق جديدة لزيادة مرونة استهلاك الوقود في مصافي النفط ومحطات توليد الطاقة بالمملكة؛ وهي تعتبر مكمّلة للجهود الحثيثة التي تبذلها الشركة لتطوير بيئة عمل قائمة على الإبتكار تؤكد عليها المبادرات البحثية التي يطلقها "مركز جنرال إلكتريك السعودية للابتكار" في وادي الظهران للتقنية. ويعتبر المركز جزءاً من التزام "جنرال إلكتريك" في المملكة العربية السعودية، وهو يسعى لحفز تطوير المواهب المحلية من المتخصصين الذين يشكلون محور عملية الابتكار، وذلك بموازاة التركيز على استنباط حلول طاقة أكثر كفاءة وصداقة للبيئة وحلول صحية مستدامة تلبي متطلبات المملكة.

يشار إلى أن التوربينات الغازية المتطورة من طراز F-class التي تنتجها "جنرال إلكتريك" هي الأولى من نوعها التي تتيح للعملاء استخدام النفط الخام في عملياتهم التشغيلية. وفي ديسمبر 2013، نجحت "جنرال إلكتريك" بالتعاون مع "الشركة السعودية للكهرباء" في إجراء اختبار ميداني لأول توربين من هذا الطراز ضمن محطة توليد الطاقة "PP11" عبر استخدام النفط العربي الخام فائق الخفة. ومن المتوقع إطلاق التوربينات الغازية "7F.05" الأحدث من "جنرال إلكتريك"، والعاملة بهذا النوع من النفط، لتشغيل مشاريع عدة مثل محطة الطاقة "PP12"، إلى جانب مشروع محطة "ضباء الخضراء" العاملة بنظام الدورة المركبة والتي أعلنت عنها مؤخراً "الشركة السعودية للكهرباء".
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة