الأحد, نوفمبر 19, 2017
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Google Plus Icon Snapchat Alexa Icon RSS
Eye of Riyadh
الثقافة والتعليم | الأربعاء 11 يناير, 2017 1:43 مساءً |
مشاركة:

"دبي للثقافة" توقع مذكرة تفاهم مع "مؤسسة دبي للمطارات"

وقّعت كلٌ من هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة"، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، ومؤسسة دبي للمطارات، مذكرة تفاهم توفر بموجبها (دبي للثقافة) منصات قرائية للمسافرين في مطارات دبي. ومن المقرر أن يتزامن إنجاز هذا المشروع مع حلول مارس 2017، وهو شهر القراءة الوطني في دولة الإمارات.

وكان سعادة سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة لـدبي للثقافة ممثلاً عن الهيئة في توقيع المذكرة، كما ووقع عليها بالنيابة عن مؤسسة دبي للمطارات، سعادة جمال الحاي، نائب الرئيس في مطارات دبي.

وبموجب هذه الإتفاقية، ستقوم "دبي للثقافة" بتوفير منصات للكتب الإلكترونية التي ستكون في متناول المسافرين، إضافة إلى تقديم خدمات ثقافية متعلقة بموضوع القراءة تتضمن المكتبات المصغرة التي تحوي مجموعة قيمة من الكتب إلى جانب الأنشطة المرتبطة بذلك. كما ستقوم الهيئة بالتعاون مع "مؤسسة مطارات دبي" بتطوير البرامج المرتبطة بنشر الثقافة والهوية الوطنية، والعمل على تفعيلها.

وأشاد سعادة جمال الحاي، نائب الرئيس في مطارات دبي بتوقيع الإتفاقية، وبالتعاون المشترك مع هيئة دبي للثقافة والفنون مشيرًا إلى أنها ستساهم في الإرتقاء بمستوى التعاون المشترك بين الطرفين لتعزيز سمعة دبي كوجهة ثقافية مميزة وذات طابع خاص. 

وقال سعادة جمال الحاي:" الثقافة جزء من حضارة الشعوب، وما أجمل أن نستقبل ملايين الزوار عبر مطار دبي الدولي بباقة من الكتب والأعمال والمظاهر الثقافية التي تعكس تاريخ الإمارات وثقافتها بشكل خاص والثقافة العالمية عمومًا. إن رصيد الإنسان المعرفي هو جزء من اهتمامات مطارات دبي ومن هنا سوف تساهم مذكرة التفاهم في توفير المزيد من الخيارات أمام ملايين المسافرين للتزود بالمعرفة التي يتطلعون إليها".

ومن جهته، علق سعادة سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون: "إننا نعمل من خلال رؤية واضحة تهدف إلى دعم تحقيق الاستراتيجية الوطنية للقراءة (2016-2026)، وإلى ترسيخ صورة إمارة دبي ودولة الإمارات كنموذج ملهم على مستوى المنطقة والعالم وفقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وعليه، فإننا نعمل على توفير مرافق للقراءة ذات مستوى عالي من الخدمة كضرورة لتمكين وتشجيع جميع فئات المجتمع على القراءة ونركز على تأسيس مرافق قراءة جاذبة تقدم أنشطة متنوعة من شأنها إيصال الكتاب للقارئ في أماكن تواجده".

وأضاف سعادة سعيد محمد النابوده: "يطيب لنا في هيئة دبي للثقافة والفنون التقدم بالشكر إلى مؤسسة مطارات دبي، لمساعدتنا على تحقيق أهدافنا، وفي مقدمتها جعل دبي وجهة ثقافية، وتعزيز مكانتها كمدينة ذات طابع فائق التميز إقليمياً وعالمياً، لا سيما وأن مطارات دبي تستقبل الملايين من المسافرين من شتى أنحاء العالم، وتعكس التنوع الحقيقي للمدينة. ونحن على يقين أن الإتفاقيات من هذا النوع تدعم رؤيتنا لوضع دبي على الخريطة الثقافية والتراثية العالمية، ولدعم القطاع الثقافي الذي يمثل محوراً أساسياً في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها دبي".

يشار إلى أن دبي للثقافة هي الهيئة المعنية بشؤون الفنون والثقافة والتراث في الإمارة، حيث تلعب دورًا أساسيًا في ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للإبداع، إضافة إلى جهودها لتعزيز الهوية الثقافية في المدينة. وتعمل الهيئة على تعزيز التبادل الإبداعي وتشجيع الإبداع الفني، وتهدف إلى تسليط الضوء على الدور القوي الذي يلعبه المشهد الثقافي في دفع عجلة السياحة، كأحد القطاعات الاقتصادية الأساسية للمدينة.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
وكالة الإمارات للفضاء توقع مذكرة تفاهم مع دوقية لوكسمبورغ
الأخبار المفضلة