الأحد, ديسمبر 17, 2017
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Google Plus Icon Snapchat Alexa Icon RSS
Eye of Riyadh
الثقافة والتعليم | الثلاثاء 10 أكتوبر, 2017 2:46 مساءً |
مشاركة:

’دبي للثقافة‘ تعلن عن شراكة ثقافية مع دار ’فان كليف أند آربلز‘

أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن تعاونها مع دار ’فان كليف أند آربلز‘ المرموقة، المتخصصة في فنون المجوهرات، كشريك ثقافي. وستسجل مدرسة ’ليكول‘ لفنون صياغة المجوهرات التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس أول حضور لها بمنطقة الشرق الأوسط في حي دبي للتصميم، وذلك خلال الفترة من 7 إلى 24 نوفمبر 2017. وتم الإعلان عن الشراكة مؤخرا خلال حفل أقيم في متحف الاتحاد، بحضور كل من سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة في دبي للثقافة، وأليساندرو مافي، المدير التنفيذي فان كليف أند آربلز في منطقة الشرق الأوسط والهند، وعدد من المسؤولين من كلا الطرفين.

وانطلاقًا من روح مبادرة "عام الخير 2017" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة – "حفظه الله"، سيتم التبرع بكافة المبالغ التي يتم جمعها من رسوم التسجيل في الدورة التدريبية التي ستقيمها المدرسة لصالح مؤسسة "دبي العطاء".

وسيستمر برنامج المدرسة 17 يومًا، وستقدم من خلاله عددًا من الفصول الدراسية التي يشرف عليها حرفيو المجوهرات ومؤرخو الفنون وعلماء الأحجار الكريمة وصناع الساعات. وسيشتمل البرنامج على 13 فصلاً للكبار تركز على ثلاثة محاور رئيسية، وهي: "الخبرة المعرفية" و"تاريخ فن المجوهرات" و"عالم الأحجار الكريمة". وستستكمل هذه الفصول بست ورش عمل إبداعية للأطفال، إضافة إلى مجموعة من الأنشطة الأخرى المتعلقة بالمجوهرات، بما في ذلك جلسات النقاش المسائية والمعارض والأنشطة الحية.

وقال سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون: "يسعدنا الترحيب بمدرسة ’ليكول‘ للتصميم إلى منطقة الشرق الأوسط، كما يسرنا الإعلان عن شراكتنا الثقافية مع هذه الدار المرموقة والتي من شأنها أن تسهم في استقطاب مجموعة من خبراء التصميم العالميين إلى دبي، وتتيح للجمهور فرصة لفهم فنون المجوهرات والساعات بشكل أعمق. إن هذه الشراكة تعكس التزام الهيئة التعاون مع جميع الجهات المعنية بما في ذلك القطاع الخاص في سبيل دعم قطاع التصميم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وإلهام الجيل الجديد من المواهب في هذا المجال، وترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للإبداع".

واختتم النابوده حديثه بالقول: "ينطوي تعاوننا مع دار ’فان كليف آند آربلز‘ على جانب هام أيضاً يتمثل في دعم "عام الخير 2017"، حيث يجسد تشجيع الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق أهداف هذه المبادرة. كما يعد تعاوننا مع المدرسة مثالاً حياً لاستقطاب مختلف شرائح المجتمع، وإتاحة الفرصة أمام الجميع للاستمتاع بفن تصميم المجوهرات الراقي مع تقديم الدعم لقضية جديرة بالاهتمام".

وقال أليساندرو مافي، المدير التنفيذي فان كليف أند آربلز في منطقة الشرق الأوسط والهند: "إنه لمن دواعي سرورنا البالغ الإعلان عن الشراكة الثقافية مع دبي للثقافة. وسيكون البرنامج الممتد لثلاثة أسابيع حافلاً بورش العمل والجلسات الحوارية المسائية، إضافة إلى المعارض التي يتم التنسيق لها مع الشركاء المحليين، وذلك من أجل استقطاب الجمهور، وإتاحة الفرص لاستكشاف عالمنا من المجوهرات. إننا نرحب بالجميع لزيارتنا في نوفمبر المقبل".

ومن خلال هذه الشراكة، ستوفر دبي للثقافة سبل الدعم للمدرسة في جميع مراحل تنفيذ الدورات، بما في ذلك الجانب التعليمي من خلال سلسلة من ورش العمل والفصول الدراسية، كما يسهم هذا التعاون في نشر التقدير الفكري لفن تصميم المجوهرات بين المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وخلال فترة إقامة البرنامج التدريبي من قبل المدرسة، ستكرس دبي للثقافة خبرتها في مجال التصميم الإقليمي لضمان نجاح علاقة التعاون ومشاركة المجتمع على نطاق أوسع لدعم الفن والثقافة من جميع أنحاء العالم.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء. 

يشار إلى أنه تم إنشاء مدرسة دار’فان كليف أند آربلز‘في العام 2012 لتصبح المدرسة الأولى في العالم لإطلاع الجمهور على الخبرة والمعرفة وتاريخ وثقافة المجوهرات الراقية وصناعة الساعات. وتتخذ المدرسة من ساحة فندوم التي تعدّ مهد المجوهرات الباريسية مقرًا لها، لكنها تسافر في جميع أنحاء العالم لتبادل المعرفة والشغف بهذه الفنون. وبعد زيارتها في أوقات سابقة إلى طوكيو ونيويورك وهونغ كونغ، ستحط المدرسة الرحال في دبي، لتجلب معها برنامجها الفني الطموح.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
شركة
توقيع اتفاقية ثقافية بين أرامكو السعودية وقناة العربية
طالبان من (فن) يختبران تجربة ثقافية جديدة في معهد
الأخبار المفضلة