الجمعة, يوليو 21, 2017
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Google Plus Icon Snapchat Alexa Icon RSS
Eye of Riyadh
الحكومية | الاثنين 19 يونيو, 2017 2:36 مساءً |
مشاركة:

محطة مركزية تقدّم خدمات السقيا والتكييف لزائري المسجد النبوي بأحدث التقنيات

على بعد سبعة كيلومترات إلى الغرب من المسجد النبوي الشريف, تقع المحطة المركزية لتبريد المياه وتوليد الكهرباء للمسجد النبوي الشريف, وتقام على مساحة 70 ألف متر مربع, بهدف تقديم خدمات السقيا والتكييف على مدى 24 ساعة لملايين الزائرين الذين يفدون إلى مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم على مدار العام.
وتزداد الطاقة التشغيلية للمحطة خلال المواسم لتواكب الأعداد الغفيرة من الزائرين والمصلين, وذلك في إطار منظومة الخدمات الشاملة التي تقدمها الحكومة الرشيدة لخدمة قاصدي الحرمين الشريفين, وتهيئة جميع الإمكانات والخدمات والسبل وفق أحدث الإمكانات والمواصفات, ليؤدوا عباداتهم بيسر وطمأنينة.
وتحوي المحطة المركزية لتبريد المياه وتوليد الكهرباء عدداً من المباني أنشئت على مساحة 11 ألف متر مربع تقدّم من خلالها منظومة خدمات لتبريد الأجواء في أنحاء المسجد النبوي, حيث تعمل المحطة بواسطة تبريد المياه وإيصال الهواء البارد الناتج عنها إلى سائر المسجد النبوي, إذ يتم إمداده بالطاقة الكهربائية عن طريق المحطة التي تحوي مبنيين رئيسيين هما مبنى "معدات تبريد مياه التكييف" الذي أنشئ على مساحة 8700 متر مربع, ويحوي المبردات المركزية وملحقاتها، ويتم نقل المياه المبردة من محطة التبريد عبر نفق الخدمات في مواسير حتى تصل إلى بدروم الحرم, فتتوزع على 151 وحدة معالجة هواء, لتقوم بدورها بتوزيع التكييف البارد في أرجاء الحرم النبوي.
وتشمل المحطة مبنى "توليد الطاقة الكهربائية" الذي يحتوي المولدات الكهربائية لتأمين الطاقة الاحتياطية لكل من المسجد النبوي, ومواقف السيارات, فيما يتم التحكم والسيطرة في جميع الأنظمة الميكانيكية والكهربائية بالمحطة عن طريق غرفة تحكم تعمل بأنظمة آلية, يشرف عليها عدد من المختصين للتحكم والمتابعة لأداء المعدات.
وتقوم إدارة الصيانة والسقيا بمتابعة أجهزة التكييف والمراوح ووحدات الإنارة بالمسجد النبوي، حيث يحتوي المسجد على 6 مبردات مركزية, تبلغ طاقة كل منها 3400 طن من المياه في الساعة ما يعادل 819000 متر مكعب في الساعة، كما تقوم بتشغيل 43817 ألف كشاف ومصباح إنارة مختلفة الأحجام والأشكال والقدرات, تشمل مصابيح الطوارئ و 337 قنديلاً, و 324 نجفة، و221 مروحة داخل المسجد النبوي.
وتغطي الساحات الخارجية للمسجد النبوي 250 مظلة، تم تركيب 436 مروحة رذاذ في أعمدتها, وتتوزّع في أنحاء الساحات الخارجية للمسجد النبوي, وتحتوي كل مروحة على 16 فتحة للرذاذ, صممت بطريقة تمنع تساقط الماء عند إيقاف التشغيل, وتدور المروحة بزاوية 180 درجة, وتتحرك المروحة دورة كاملة خلال 31 ثانية, وتحي 7 ريش لكل مروحة, فيما يبلغ قطر المروحة 80 سم, وعرضها 38 سم, في حين يبلغ وزنها التقريبي 120 كغم، وجرى تثبيتها في أعلى الأعمدة على ارتفاع تقريبي 3,5 أمتار من أرضية الساحة، وتم تركيب النظام لترطيب الجو الخارجي في ساحات المسجد النبوي الشريف من خلال امتصاص الطاقة الحرارية في الهواء.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
التسجيل للمعتكفين في المسجد النبوي إلكترونياً
وكالة المسجد النبوي تطلق مبادرة إفطار صائم عن الجنود المرابطين.
ويلو الشرق الأوسط تعرض أحدث التقنيات الألمانية في المعرض الدولي السعودي لأنظمة التدفئة والتهوية والتكييف والتبريد (HVACR Expo Saudi)
انطلاق معرض الكهرباء والتكييف السّعودي في مايو المقبل
الأخبار المفضلة