الخميس, يونيو 22, 2017
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Google Plus Icon Snapchat Alexa Icon RSS
Eye of Riyadh
الرعاية الصحية | الجمعة 12 أغسطس, 2016 8:25 صباحاً |
مشاركة:

مركز لندن لعلاج الأرق واضطرابات النوم النوم بشكل أفضل يعزز إنتاجيتك

بدأ الصيف وأيامه الحارة التي تضعف طاقتنا وقدرتنا على التركيز في مهامنا وأعبائنا اليومية. ووفقاً لخبراء مركز لندن لعلاج الأرق واضطرابات النوم بدبي، فإن النوم المريح في ليالي الصيف الحارة والرطبة ليس مهمة سهلة. يزيد التعرض لحرارة الطقس من اليقظة ويتسبب في الأرق خلال الليل، كما يقلل حركة العين السريعة أثناء النوم. كما تتسبب مستويات الرطوبة العالية في اضطرابات النوم لأن الرطوبة في الهواء تمنع تبخر العرق من الجلد.   

حتى قبل أن نهم بإعطائك بعض النصائح الرائعة لتعزيز نشاطك وإنتاجك  في العمل هذا الصيف، علينا التفكير في روتين حياتك وعملك اليومي. هل تستيقظ من النوم متعباً ومضجراً؟ هل تهمل وجبة إفطارك وتتناول أي شيء، مما يطلق عليه غير مُغذي، أثناء ذهابك إلى العمل؟ هل تنتقل من مهمة لأخرى دون أخذ استراحة لتناول أي وجبة أو حتى شرب فنجان من القهوة؟. في كثير من الأحيان نغرق في بحر من الأعمال التي لا تنتهي بغرض تلبية متطلبات حياتنا، والاستمرار في وتيرة يصعب علينا تحملها على المدى الطويل. كيف يمكنك تلبية كافك احتياجاتك بهذا الشكل؟. يرى الدكتور إرشاد إبراهيم (المدير الطبي لمركز لندن لعلاج الأرق واضطرابات النوم بدبي) أن تجديد نظام أجسامنا بات ضرورياً لمواكبة وتيرة الحياة العصرية الحالية، ومن اجل ذلك لابد من تحديد مواعيد ساعات نوم محددة كل ليلة، وأخذ قيلولة خلال النهار، بالإضافة إلى ممارسة تمارين اللياقة البدنية بشكل يومي.

من المعروف والبديهي أن معظم الناس بحاجة إلى 7-9 ساعات يومياً من النوم الهادئ، وبالتأكيد فإن كل شخص تختلف احتياجاته عن الآخر، وهذا ما ينطبق أيضاً على احتياجاتنا من النوم، فقد يشعر البعض بالحيوية والنشاط بعد نوم 7 ساعات فقط، في حين أن البعض الآخر يستغرق في نوم عميق يمتد لأكثر من 10 ساعات. النوم الكافي مطلوب لجعلنا أكثر إنتاجاً في أماكن عملنا، ولكن لا يقتصر تأثير النوم الجيد على ذلك فقط، إذ أن الآثار الإيجابية له تذهب بنا إلى أعماق حياتنا لنعيشها بشكل أفضل. فحتى لو كانت أدوارك في العمل مرهقة وتتطلب اليقظة بشكل دائم ومستمر، ولو أن مهامك تتطلب مهارات خاصة وإنتاجية عالية خلال وقت قصير، فما عليك سوى اتباع هذه النصائح للحفاظ على نفسك في حالة نشاط ويقظة ومفعماً بالحيوية خلال الصيف:

  • اضبط مستويات الكافين: نعلم جميعاً أن القهوة تمثل أفضل بداية في الصباح، وليس من الضروري أن نصبح أن نكون خبراء في النوم لنعلم أنه لا ينبغي أن تكون القهوة آخر شيء نتناوله قبل النوم. فمن الممكن أن يتسبب تناول الكافين – حتى قبل 6 ساعات من النوم - في صعوبة حصولك على النوم، بالإضافة إلى اضطرابات النوم المزعجة. حاول أن تتخذ بعض البدائل المهدئة مثل المياه المحلاة بالفواكه أو الشاي الأخضر ليعطيك انطلاقة منعشة ليومك. من الجيد أن نتذكر أن أفضل وقت لتناول القهوة هو في وقت لاحق خلال الصباح. وليس هناك ضرراً من أن تقابل فرق عملك مع فنجان ساخن من الكابتشينو. 
  • اتبع روتين محدد: نحن مخلوقات لها عادات وطبيعة خاصة، ويجب أن نخلد إلى النوم ونستيقظ طبقاً لنظام وعدد ساعات معين بغض النظر عن أيام الأسبوع. لن يساعدك النوم الطويل في يوم عطلتك الأسبوعية، إذ أن جسمك يقوم بتعديل وضعه إلى إيقاع بيولوجي معين لا بد من أن يحافظ عليه. فوجود روتين وجدول زمني معين للنوم، من شأنه أن يجعلك تخلد إلى نوم عميق بسهولة كل ليلة.
  • السيطرة على بيئة النوم الخاصة بك: إذا كانت تتطلب أدوارك في العمل البقاء خارج المكتب والتعرض للشمس لساعات طويلة، ربما عليك أن تكون واحداً من الذين يأخذون حذرهم تجاه العديد من تلك الأشياء. يتطلب يوم العمل النشط أن تنام بشكل جيد، ويمكنك الاستمتاع بذلك من خلال السيطرة على بيئة النوم الخاصة بك. استثمر في نوعية فراش وغطاء جيدة ومريحة وذات رائحة نظيفة، إذ أن تلك العوامل كفيلة لضمان استمتاعك بتجربة نوم ليس لها مثيل. تساعدك الغرف المظلمة على النوم بشكل مستقر وعميق، ويجب التأكد من منع الأضواء الغير طبيعية من الدخول إلى الغرفة من خلال الستائر. يعد الحفاظ على هدوء الغرفة أمر جوهري وضروري، وتعد أيضاً سدادات الأذن وسيلة جيدة لضمان أن الضوضاء لن تتسبب في اضطرابات النوم.
  • قم بإيقاف أعمالك قبل وقت النوم: يبدو أننا لا نعمل بشكل كافٍ حتى نهاية اليوم في العمل. (ألا تفهم تلك الجملة؟). لا ينصح على الإطلاق بفحص رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أو قضاء بعض الوقت على الانترنت قبل الخلود إلى النوم مباشرة. فمع الصيف يطول النهار ويقصر الليل، ومن الضروري تحقيق الاستفادة القصوى من ساعات الليل باستغلالها في النوم العميق، لذا قم بإطفاء تلك الشاشات المضيئة حالاً.
  • راقب طعامك: من الضروري اتباع نظام غذائي صحي في كل أوقات العام، ولكن في الصيف يجب أن يكون الاهتمام خاصاً جداً. يمكن أن يتسبب استهلاك الطعام الثقيل والحار على العشاء في اضطرابات شديدة أثناء النوم، حيث إن شهوة تناول الطعام في أوقات متأخرة من الليل يؤدي إلى نوم غير جيد على الإطلاق. حتى إن شرب الحكول يجب مراقبته، فعلى الرغم من مساعدته على النوم أحياناً، إلا أنه يزيد اضطرابات النوم والاستيقاظ في وقت مبكر. وبدلاً من ذلك قم بالارتواء خلال اليوم بشكل كافٍ. كما أنه من المستحسن اتباع نظام غذائي يقوم على تناول وجبات طعام بسيطة ومغذية، والأهم هو الامتناع عن تناول الطعام قبل 3-4 ساعات من وقت النوم. 
  • انتعش واستحم وارتدي أفضل الثياب ليلاً: وأخيراً فإن أخذ حمام منعش وقيامك بتنظيف جسمك له عامل السحر ومن شأنه أن يمنحك تجربة نوم مذهلة. أيام الصيف تفوح منها التعرق، كما أنها غير مريحة، ولذلك فمن الضروري تنظيف الجسم جيداً للحصول على نوم جيد. كما أن ارتداء ملابس خفيفة ومنعشة تسمح بدخول الهواء إلى جسمك، من شأنه أن يجنبك الشعور بالانزعاج خلال النوم ليلاً.

حينما تتبع روتيناً وطقوساً صارمة للنوم خلال الليل، فهذا يعني أنك ستصبح أكثر هدوءاً وسكينة، وهو ما سيشعرك بالتأكيد بالراحة والهدوء تجاه ضغوطات وتحديات عملك اليومية. امض قدماً إلى الأمام ونم بشكل أفضل، واحصل على صيف ليس له مثيل هذا العام.

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
لمزيد من الأمان نرجو كتابة الإجابة في المربع أدناه:
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
مشروع سعودي يحصد جائزة أفضل مشروع عقاري ترفيهي في حفل جوائز العقارات العالمية في لندن
دبي وجهة مثالية لعلاج و تجميل الاسنان
ولي العهد يشكر «سابك» لمبادرتها بإقامة 3 مستشفيات ومركز لعلاج الإدمان
انخفاض متوسط الإيجار بشكل طفيف في الشارقة وعجمان ورأس الخيمة خلال العام 2016
الأخبار المفضلة